حلقة برنامج صبايا الخير وأبطال كليب ركبنى المرجيحة

حلقة صبايا الخير وأبطال كليب ركبنى المرجيحة
استضافت ريهام سعيد جميع طاقم عمل كليب ركبنى المرجيحة لتعرف تفاصيل التصوير بالكامل وحوارات ابطالها المغنى والمغنية اللذان عرفنا بعد ذلك انهم من المنصورة وكانت بساطة الكلمات لضعف مستوى تعليم كاتبها نظراً لتدنى التعليم فى هذه المناطق النائية ، ريهام قررت ان يقوم المغنيان بغنائها دون اى رقص او تعابير بالوجه او حركات باليدين لكى تسمع الكلمات فقط لتفصل ان كانت تستحق كل هذه الشهرة ام لا ، الا ان دالى حسن قالت لها انها ضحكت على نفسها حينما شاهدته معتبرة ما فيه يندرج تحت البند الكوميدى وانه جزء غنائى من فيلم عربى سيعرض قريباً يتيمز كله بالتفاهة والكوميديا الساخرة التى كان ينتهجها السبكى فى فترة منذ زمن قريب.


شاهد اسباب المشادة الكلامية بين المطرب والمخرج




ضحك بطلة الكليب بشكل هستيرى

 

الحلقة كاملة



بعدما رجعت ريهام سعيد من الاراضى الفلسطينية ، صدمت بالفيديو المنتشر عن قيام دبابة بسحق سيارة لم نعرف اسبابها بشمال سيناء ، وثانى الصدمات كانت من أسئلة سكربت الحلقة الجديد وهو عن التحاور مع اثنين من ابطال أسخف كليب صدر مؤخراً ، وكان كلامها فى بداية الحلقة انه فى ظل صراعات العرب فى سيناء وفلسطين وسوريا وغيرها من البلاد التى تعانى حالياً ، وبدء الحوار مع العنصر النسائى اولاً وسألتها عن سبب ظهورها فيه رغم وجود بنات اخريات اصواتهم حلوة ، فردت انها تجيد التمثيل اما الغناء فهى ليست بارعة ولكن هذا كان طلب المنتج منها لمعرفتها به جيداً ، كما ان ظهر ممثل معهم اخر تفاجئت انه ظهر كثيراً فى العديد من الاعلانات والافلام ككومبارس واحيانا فى لقطات كبيرة ودقائق عديدة ، المنتج الذى ظهر بالكليب أقر انه يريد دخول عالم الانتاج وان ما يقدمه هو على قدر ما يملك من اموال فلن يستطيع جلب نجوم كبار لتقديمه ، وكان قد بدء الاغنية بشكل شعبى ولكنها لم تنجح فقرر تمثيلها بفيديو كليب وهو ما ساعده فيه بطلته ، أقر المنتج اللابس للتى شيرت الاحمر فى الفيديو السابق ان الكليب جزء من فيلم "بالوظة" وهو يحكى حياة اجتماعية لشباب شعبى كوميدى وقصة حب فى منطقة شعبية فقيرة صغيرة.

ريهام طوال الفيديو لن تجد منها سوى الاستغراب من كل شئ من البطل بصوته وشكله ومن الممثلة بصوتها التى اعترفت انها لا تجيد الغنا وإعتراف المنتج انه قام بفعل شئ قبيح لينجح ، وان فى زمننا هذا اصبح ان تصنع شئ سيئ يظهر ويكبر اكثر من الاشياء الهادفة والناجحة ، كنما استعجبت بشدة من عدد مشاهدات الفيديو على اليوتيوب التى وصلت لاربعة ملايين مرة وهو لا يستحق اكثر من 20 الف فقط ولكن للسوشيال ميديا دور فى ذلك حيث وصفت الشباب الفاشل العاطل لا يجد سوى ان يبرز ما هو افشل منه لينعم بنجاحه الوهمى فى مخيلته.